استشارات مختارة
آخر الأخبار
مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - ساعدوني أشعر بالموت من القهر
الصفحة الرئيسية >> الإستشـــــــــارات >> ساعدوني أشعر بالموت من القهر






   
        ساعدوني أشعر بالموت من القهر

 

مشكلتي متشعبة منذ أن كنت طفلة ولكن تركيزي في الزواج، منذ أن كنت طفلة كنت أحلم بمنزل وبيت واستقلالية، والحمد لله أنا جميلة وكل من يراني يعجب بجمالي؛ حتى أنني خطبت وأنا في الصف الخامس.


كبرت وكبرت معي أحلامي، يتقدم لي الكثير من الناس، لكن أمي ترفض حتى بدون ما تخبرني لدرجة أنني أسمع من ابنة عمي أن فلاناً خطبني وأنا آخر من يعلم.


كبرت وأصبح عمري 23، وأنا لم أتزوج وأكاد أموت، والله إنني أستيقظ من النوم وأنا أبكي، وأنام وأنا أبكي،لم أعد أستطيع الدعاء.


والدتي ترفض من يتقدم لي إلا إذا أتى شخص أصغر مني، وحالته المادية ضعيفة تقتنع وتشاورني أما غيره لا.


أمي لا ترى عيوب بيتنا، من حيث أن حالتنا المادية عادية، ولسنا من طلبة العلم ولا من المشايخ حتى يأتينا من هو من علية القوم؛ فوالدي مدمن خمر ومدخن، وإخواني الكبار غير محافظين على صلاة الجماعة، وهي تريد شخصاً ملتزماً غير مدخن. كيف وسمعتنا هكذا؟؟


أرشدوني، ماذا أعمل؟  لا أستطيع الصبر؛ فمشاكل بيتنا كثيرة.




  د. عبد الغني بن محمد الشيخ - مستشار أسري
   

 


بسم الله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .


لك يا ابنتي كل الحق في الإلحاح على طلب حقوقك الشرعية والإنسانية، ولكن يبدو أن تصرف والدتك بالامتناع عن تزويجك ربما كان قصده عدم زجك في أتون تجارب سيئة كما يحدث معها في حياتها مع والدك الآن،وهذا أصله الحرص والخوف عليك.


أما إن كان هدفها خلاف ذلك فلا يجوز عضلك شرعاً لقوله تعالى:(ولا تعضلوهن لتذهبوا ببعض ما آتيتموهن إلا أن يأتين بفاحشة مبينة).


تصوري أنك شاب رجل وحدث معه ما يحصل معك أنت الآن فما أنت فاعلة؟


هل سوف ترتكتبن إثما لا سمح الله ؟


هل تجلبين العار لأسرتك وتحطين من سمعتك لدى الآخرين؟


هل ستعرضين نفسك للمشاكل الصحية والجنائية وخلافها ؟


بالتأكيد سوف تتراجعين عن الأفكار السلبية بعد الإجابة على هذه الأسئلة ، فجمال المرء في عفته وسمعته، ولو بلغ جمال يوسف عليه السلام .


يقول الرسول عليه السلام: { يا معشر الشباب:  من استطاع منكم الباءة فليتزوج ،ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء }


مشكلتك هي مشكلة جيل كامل، يعاني من قلة الحيلة وعدم القدرة على الزواج لأسباب مختلفة.


كما يمكنك اللجوء لأقاربك أو من تثقين به من الأصدقاء والجيران؛ للمساعدة في الحل أو رفع بياناتك لدى مشروع ابن باز لمساعدة الشباب على الزواج .. والله المستعان.


 

Share

 
 
بادر بالمساهمة

 
استطلاع الرأي
هل تؤيد الانجاب في السنتين الأولى من الزواج؟
 
نعم
لا
 للتواصل معنا   
  البريد الإلكتروني


  رقم الجوال
 
 
 
الآراء الواردة في المقالات تعبر عن مواقف كتّابها وليس بالضرورة موقف مشروع ابن باز الخيري جميع الحقوق محفوظة